الرئيسية - بيئة - أربع خطط جذرية لإنقاذ الحضارة من تغيرات المناخ

أربع خطط جذرية لإنقاذ الحضارة من تغيرات المناخ

ترجمة: محمد مصطفى جبار
مُراجعة: نعمان البياتي
تصميم الصورة : حسام زيدان

ربّما يظن المحاربون من أجل البيئة، بأنهم يكبحون أثر الاحتباس الحراري بنظامهم الغذائي النباتي، أو أعمدة تسلا الكهربائية، أو الألواح الشمسية السقفية، لكن وفقًا لبيتر وادمز (Peter Wadhams) رئيس مجموعة فيزياء المحيط القطبي (Polar Ocean Physics Group) في جامعة كامبردج (University of Cambridge)، فإننا بالكاد نقلل من الكارثة. البروفيسور المتشائم يدرس البحار المتجمدة منذ 50 سنة، ويقول: “تقليص اشعاعاتنا لن يكون كافياً لمنع النتائج المفجعة”؛ ففي كتابه الجديد، وداعاً للثلج (A Farewell to Ice)، يقدم عدداً كبيراً من الخطط الجذرية -وبعض الأحيان النظرية-لإنقاذ الحضارة.
مكانس كربونية
إحدى الطرق لعكس الاحتباس الحراري ستكون مكنسةً كهربائيةً فوق الغازات المسببة لظاهرة البيت الزجاجي، والتي ترفع درجة حرارة الأرض؛ يقول وادمز (Wadhams) “الالتقاط الهوائي المباشر لثنائي اوكسيد الكربون (CO2)، شيءٌ يجب على كل العالم وضع أموالهم في البحوث الخاصة به”، ويستكمل “المشكلة أن مستوى الجهد المبذول قليلٌ جداً، فالإحساس بالرغبة غير موجود”.
سفن راشّة للملح
صمّم مهندسو جامعة أدنبره (University of Edinburgh) أُسطول قواربٍ، يمكن أن يُطلق مياه المحيط لمئات الأقدام نحو السماء، والتي ترش الغيوم بالكريستال الملحي لإعطاء الغيوم قدرة أكبر على عكس أشعة الشمس، وسوف تحدد السفن الأماكن التي تحتوي على غطاء السحاب البحري المستمر، مثل السواحل الشيلية والكاليفورنية.
مناطيد مُطلِقة للجزيئات
اقترح باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية إطلاق حامض الكبريتيك أو ثنائي أوكسيد الكبريت في طبقة الستراتوسفير (الطبقة العليا في الغلاف الجوي)، باستخدام المناطيد والطائرات أو قذائف المدفعية، عملياً ستُملأ السماء بالشرارات التي تقوم بحرف ضوء الشمس.
يقول وادمز (Wadhams): “حقن الهباء الجوي (aerosol injections) يُظهر أملًا، لكنه قد يسبب معضلات بيئية، فقد تقوم باستنزاف طبقة الأوزون”.
مرآة فضائية عملاقة
قام علماء الفيزياء الفلكية في مختبر لورانس ليفرمور الوطني (Lawrence Livermore National Laboratory)، ببحث إمكانية إطلاق مرآة أو مساحات شاسعة عاكسةٍ في المدار، لغرض حماية الكوكب من الشمس، لكن وادمز (Wadhams) لايزال مشككاً: “لم يأتِ أحد بخطة مجدية لتجميع وتنظيم هذه الخطة بطريقة لا تحمل كلفة هائلة”.

المصدر هنا

عن رفل مناضل

رفل مناضل