وداعاً للشعر الأشيب … دراسة حديثة تظهر إمكانية إعادة اللون الأسود للشعر!

الوقت المقدر للقراءة :6 دقيقة

ترجمة: نوفل علي خلف
تصميم الصورة: احمد الوائلي

وجد مجموعة من الباحثين من الأطباء الإسبان أثناء مراقبتهم لعلاج وتأثير ادوية معينة لمجموعة من المرضى المصابين بسرطان الرئة ان 13 مريضاً من مجموع 14 قد تغير لون شعرهم من الابيض الى الاسود والرمادي كأعراض جانبية اضافة الى استجابتهم للعلاج.
وقالت نويليا ريفيرا، وهي طبيبة جلدية في جامعة برشلونة وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة، إنها اعتقدت أنها يمكن أن تكون حالة لا علاقة لها بالدواء المستخدم عندما حدثت مع المريض الأول. لكن فريق البحث وجد نفس الشيء عندما سألوا المرضى الآخرين وجاءت الدليل القاطع عندما قدم المرضى صوراً قاموا بأخذها بأنفسهم قبل بدء العلاج.
وكان 14 شخصا من بين 52 مريضا يعانون من سرطان الرئة تم تتبع حالتهم لمعرفة ما إذا كانت قد ظهرت آثار جانبية سيئة أو تفاقم حالتهم المرضية بسبب استخدام العلاج (Keytruda,Opdivo and Tecentriq).
وأظهر المرضى 14 استجابة سريرية إيجابية للعلاج من خلال استقرار المرضى صحياً وعدم تفاقم المرض.
يقول جون روبنسون، أستاذ أبحاث جامعة نورث وسترن في الأمراض الجلدية: “إنه تقرير رائع وأحد تلك الإنجازات المميزة غير المتوقعة”. روبنسون هو أيضاً رئيس تحرير المجلة الطبية جاما للأمراض الجلدية، التي نشرت الدراسة على الانترنت بتاريخ 12 تموز يوليو.
وقالت الباحثة إن النتائج تستحق نظرة أعمق ولكن حذر من أنه من السابق لأوانه أن تشير إلى أنها قد تؤدي إلى علاجات جديدة للشعر الرمادي غير المرغوب فيها.
وأشارت ريفيرا إلى أن الأدوية المستخدمة في الدراسة لها آثار جانبية خطيرة تجعلها غير آمنة للأشخاص الأصحاء. واضافت انه اذا تم التأكد من ان العلاج يغير لون الشعر الى الاسود ،فانه يمكن تطوير علاج آخر مختلف لعلاج الشعر الرمادي.
واضافت الباحثة إن النتائج تستحق نظرة أعمق وابحاث اكثر ولكنها حذرت ايضاً من أنه من السابق لأوانه أنها قد تؤدي إلى علاجات جديدة للشعر الاشيب.
وقد استفادت الصناعة الدوائية سابقاً من الآثار الجانبية غير المتوقعة لبعض الادوية والعلاجات و الأمثلة كثيرة ومنها : الدواء Propecida لعلاج نمط الصلع لدى الذكور، العلاج Latisse والخاص بنمو الرموش، وحقن البوتوكس الشهيرة المضادة للتجاعيد. تمت الموافقة على المكونات النشطة في هذه الأدوية في البداية لعلاج امراض اخرى هي مثل مرض البروستات المتوسعة، ومشاكل ضغط العين، وتشنجات عضلات العين.
المصدر: هنا

Mustafa Shahbaz