الرئيسية - طب - حتى الإعتدال في شرب الكحول قد يسبّب ضمورًا في منطقة الدماغ المسؤولة عن الذاكرة والتعلّم

حتى الإعتدال في شرب الكحول قد يسبّب ضمورًا في منطقة الدماغ المسؤولة عن الذاكرة والتعلّم

ترجمة: إدوارد موري
تصميم الصورة: مكي السرحان

إن الإعتقاد السائد والمدعوم من قبل العديد من الدراسات يقضي بأن شرب كمية معتدلة من الكحول قد يكون مفيداَ لقلبك، ولكن هل يمكن أن يكون ذو تأثير مشابه على الدماغ أيضاَ؟
الدراسة :
تتبعت هذه الدراسة 550 بالغاَ لمدة 30 عاماَ وبعمر عمر 43 عاماَ (بالمتوسط)، اعتمدت هذه الدراسة على التقييم الدوري لمقدار استهلاكهم للكحول والأداء الإدراكي. لم يكن أي من المشاركين مدمن على الكحول.
أظهرت الاختبارات الشاملة والموحدة أن الأشخاص الذي أفرطوا في شرب الكحول خلال العقود الثلاثة الأولى من حياتهم أثر على الوظائف الإدراكية لديهم وتسبب في تراجعها بسرعة أكبر من أولئك الذي تناولوا كحولاَ أقل .
كشفت صور الرنين المغناطيسي للدماغ ضمور قوي وموت خلايا في المنطقة المسؤولة عن الذاكرة والتعلم، بين الأشخاص الذين تناولوا كحولاَ أكثر من المعتدلين في شرب الكحول. ولكن حتى المعتدلين في شرب الكحول كانوا معرضين للإصابة بضمور الدماغ أكثر بثلاث مرات من غير الكحوليين. وجدت الدراسة عدم وجود فائدة للدماغ من تناول الكحول، حتى في حال الاعتدال وعدم الإسراف.
من يا ترى قد يكون متأثراَ ؟
البالغين الذين يتناولون الكحول. القواعد الإرشادية الخاصة بالولايات مثلت الشرب المعتدل بشراب واحد في اليوم للنساء وشرابان للرجال. وكمثال على ذلك 0.34 لتر من البيرة أو 0.14 لتر من النبيذ.
القائمون على الدراسة قالوا بأنهم قد وجدوا بأن ” إرشادات تناول الكحول في الولايات المتحدة تدعو للقلق والتساؤل ”
معظم من أجريت الدراسة عليهم كانوا رجالاَ، وكما أن البيانات المتوفرة حول الكحول تم الحصول عليها من أجوبة المشاركين حول الإستفتاء. وقد تكون عوامل أخرى غير الكحول قد ساهمت في التغييرات الحاصلة على أدمغة المشاركين.
المصدر: هنا

عن Iraqi Tanslation Project